3 إمكانيات في كاميرات المراقبة ولكن لا يعرفها الكثيرون

يستخدم الكثيرون كاميرات المراقبة لحماية منازلهم أو أعمالهم، وهي جزء مهم من أمن المنزل اليوم.

ومع ذلك، فإن الكثيرين لا يعرفون الاحتمالات في ذلك، ويعتقدون أنها متشابهة ولا فرق بينهما.

تطورت التقنيات المستخدمة في كاميرات المراقبة، وأصبحت معظم الكاميرات اليوم مزودة بمستشعر حركة يعمل على التقاط أي حركة تحدث حولها.

لذلك، إليك مجموعة من الإمكانات التي تمتلكها كاميرات المراقبة لم تكن تعرفها في السابق.

رؤية الأشعة تحت الحمراء من خلال كاميرات المراقبة:

تستخدم الكاميرات تقنية الأشعة تحت الحمراء لتتمكن من تسجيل الحركة من حولها في الليل، وتتمتع معظم الإصدارات بهذه الميزة.

اقرأ أيضا:

تسجل الأشعة تحت الحمراء الحركة على مسافة حوالي 15 إلى 25 مترًا، بغض النظر عن قلة الضوء المحيط بها.

تحتوي بعض الأجهزة على قارئ للإشارات الحرارية يفيد في تسجيل حركة جميع الكائنات الحية دون توضيح خصائصها.

رؤية ليلية ملونة:

بعض إصدارات الكاميرات قادرة على عرض الصور في الليل بالألوان، حتى تتمكن من رؤية التسجيلات بشكل أكثر وضوحًا.

تعتمد هذه الميزة على مستشعرات خاصة يتم تركيبها داخل الكاميرا، وتستخدمها عندما يكون هناك أدنى مستوى للإضاءة.

لكن في حالات الظلام الدامس تستخدم الكاميرا الرؤية الليلية المعتادة.

تحديد الموقع الدقيق للحركة:

تعتمد بعض الكاميرات على جهاز استشعار لتتبع حركة الشخص، لإظهار مسار الشخص داخل منزلك.

اقرأ أيضا:

تعتمد الكاميرا على منظر علوي للمنزل والمنطقة المحيطة به، وهذا يساعد في عرض مسار الشخص حتى لو غادر المنزل ومجال الكاميرا.

هذه الميزة مفيدة لمعرفة مواقع الأشياء التي تفقدها حول منزلك، أو تتبع حركة السارق والبحث عن الأدلة.

تتبع حركة الشخص في الغرفة:

يعتقد بعض الناس أن كاميرات المراقبة مثبتة أو يتم تحريكها بواسطة وحدة تحكم، لكن بعض الكاميرات تأتي مع مستشعر حركة لتتبع الحركة في الغرفة تلقائيًا.

هذه الميزة مفيدة في مراقبة الأطفال عن بعد وحمايتهم بالطبع، كما يمكنها أيضًا مراقبة اللص في الغرفة كما لو كنت تقف معه.

الاغلاق التلقائي في كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة:

يرفض الكثيرون تركيب كاميرات المراقبة خوفا على خصوصيتهم، ولأن الكاميرات يمكن اختراقها بسهولة ومراقبة كل من في المنزل.

اقرأ أيضا:

لكن بعض الكاميرات تقدم خاصية الإغلاق التلقائي عندما تشعر بوجودك في المنزل، وتعمل هذه الميزة ضمن ميزات المنزل الذكي الذي يستشعر وجود صاحبه بالداخل.

تحتوي بعض الكاميرات على غطاء بلاستيكي يغلق العدسة عندما يستشعر صاحب المنزل وجود المنزل.

التعرف على الناس في المنزل:

يمكن للكاميرات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي التعرف على الأشخاص داخل المنزل، من خلال التعرف على الوجوه.

اقرأ أيضا:

هذه الميزة مفيدة لحماية المكاتب العامة وأماكن العمل التي تضم أكثر من شخص، كما تساعد أيضًا في توفير مساحة التسجيل.

وذلك لأن الكاميرا يمكنها التعرف على البشر والحيوانات وقد لا تسجل المشاهد عندما تتحرك الحيوانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى