أمازون تثبت أكشاك ZenBooth للتأمل في مستودعاتها

كشفت أمازون النقاب عن أكشاك صغيرة لمساعدة الموظفين المرهقين على التخلص من التوتر تسمى ZenBooth، وهي غرفة صغيرة مثل كشك الهاتف.

يمكن لموظفي المستودعات المثقلين بالعمل الهروب مؤقتًا من وظيفة مرهقة من خلال هذه الأكشاك.

يوجه برنامج AmaZen العمال من خلال ممارسات التأمل في الأكشاك التفاعلية الفردية في المباني.

الأكشاك هي جزء من برنامج الأمازون التابع، والذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا الشهر.

WorkWell هو مزيج من الأنشطة البدنية والعقلية، وتمارين التأمل، والأكل الصحي المصمم للمساعدة في تنشيط الطاقة.

من الناحية العملية، يجلس الموظفون في كشك صغير مجهز بالنباتات والكتيبات ومروحة وجهاز كمبيوتر لتشغيل مقاطع فيديو من اختيار الموظف.

وكان هذا الكشك من اختراع موظف يُدعى ليلي براون، والذي قال: مع AmaZen، أردت إنشاء مساحة هادئة، حيث يمكن للناس الذهاب والتركيز على الصحة العقلية والعاطفية.

وأضافت: “إن ZenBooth عبارة عن كشك تفاعلي حيث يمكنك التنقل عبر مكتبة ممارسات الصحة العقلية والممارسات العقلية لإعادة الشحن.”

محتويات

مشاكل أمازون:

تصل الأكشاك في وقت تواجه فيه أمازون مشكلة بسبب تعاملها مع الموظفين وإصابات مكان العمل.

كما تعرضت لانتقادات بسبب قضايا مثل نوبات العمل الشاقة لمدة 10 ساعات والتخويف المناهض للنقابات.

لا يبدو أن فكرة توفير كشك بدلاً من التعامل مع حقوق العمال الأساسية تلقى استجابة جيدة.

لقد سخر العديد من مستخدمي تويتر من الشركة بشأن الكشك وطالبوه بمعالجة مسألة الأجور الصالحة للعيش وظروف العمل الأفضل بدلاً من ذلك.

ليس من الواضح متى سيتمكن عمال أمازون من استخدام الأكشاك.

رفع العمال مؤخرًا دعوى قضائية ضد الشركة لفشلها في تحديد فترات راحة مدتها 30 دقيقة مطلوبة قانونًا.

بالإضافة إلى ذلك، تجبر الشركة الموظفين على مراقبة أجهزة الاتصال اللاسلكي الخاصة بهم في حالة ظهور أي مشاكل أثناء فترة الراحة.

اشتكى الموظفون أيضًا من نوبات العمل التي تعاني من نقص مزمن في الموظفين. لذا فهم غير قادرين على أخذ استراحات لمدة 10 دقائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى