لماذا يتفوق سيجنال على تيليجرام من ناحية الأمان

يتنافس Signal و Telegram على التأمين، ويدعي كلاهما أنهما الأفضل والأكثر أمانًا.

لكن هل تقدم Telegram مستوى أفضل من الأمان؟ هذا ما نتحدث عنه اليوم لتحديد الأفضل من حيث الأمان.

وشهدت هذه المنصات ارتفاعًا في عدد المستخدمين بعد مشاكل WhatsApp الأخيرة، والضجة التي حدثت والتي بدأ الآن تنفيذها.

اقرأ أيضا:

مقارنة الميزات بين Signal و Telegram:

قبل أن ندخل في التفاصيل، لنبدأ بمقارنة بسيطة بين النظامين من حيث المواصفات الفنية المعلنة.

تشفير Signal Telegram للمحادثات إلزامي باستخدام البروتوكول الخاص بالمنصة اختياريًا باستخدام بروتوكول MTProto 2.0 البيانات التي تم جمعها بواسطة النظام الأساسي عنك تحصل المنصة على رقم هاتفك فقط تحصل المنصة على رقم الهاتف وجهات الاتصال المخزنة بالإضافة إلى طرق الاتصال بعنوان IP المتاحة من خلال وهي الرسائل الفردية والجماعية بالإضافة إلى المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو. الرسائل الفردية والرسائل الجماعية وقنوات الرسائل بالإضافة إلى مكالمات الصوت والفيديو رسائل الإخفاء الذاتي يمكن استخدامها لجميع المحادثات لا يمكن استخدامها إلا مع الدردشات السرية المحدودة وإمكانيات التخصيص القليلة واسعة النطاق ومتعددة التكلفة مجاني مجاني

يمكن تثبيت الأنظمة الأساسية على جميع الأجهزة الرئيسية مثل أجهزة iPhone وهواتف Android وأجهزة الكمبيوتر أيضًا.

تتفوق Telegram في وجود تطبيق ويب يمكن استخدامه على الكمبيوتر دون تثبيته، ووجود تطبيق لأنظمة Linux أيضًا.

اقرأ أيضا:

الاختلاف في تشفير المحادثات:

تعتمد Signal على تقنية طورتها الشركة على وجه الخصوص، تسمى Signal Protocol، وتقوم بتشفير المحادثات بين الأطراف افتراضيًا، وهذا يعني أن المحادثة تصل إلى النظام الأساسي مشفرًا ولا يمكن عرضها.

تُستخدم هذه التقنية بشكل افتراضي في جميع محادثات Signal المختلفة، لذلك ينطبق هذا على الدردشات الفردية أو الدردشات الجماعية.

لكن Telegram يستخدم طريقة مختلفة لتشفير المحادثات، وذلك لأنه لا يستخدم التشفير بين الطرفين إلا في حالة المحادثات السرية، وهذا يعني أن منصة Telegram على علم بجميع الرسائل المرسلة من خلالها.

يمكن أن تضم مجموعات Telegram ما يصل إلى 20000 مستخدم في المرة الواحدة دون تشفير على الإطلاق، ولكن يمكن أن تضم مجموعات Signal ما يصل إلى 1000 مستخدم ويتم تشفيرها مثل المحادثات الفردية.

يستخدم Signal نفس طريقة التشفير مع محادثات الفيديو والمحادثات الصوتية، ويمكن أن تشمل المحادثات الصوتية في Signal ما يصل إلى 5 أشخاص معًا، وهذا بخلاف Telegram، الذي لا يستخدم التشفير من طرف إلى طرف في المحادثات ولكنه يشفر المحادثات من طرف واحد، وهذا يعني أن Telegram يمكنك الاستماع إلى محادثات الفيديو والمحادثات الصوتية من خلالها، ويمكن أن يكون للمحادثات الصوتية Telegram عدد كبير من المستخدمين في وقت واحد.

مقارنة الاستخدام بين Telegram و Signal:

يختلف الاستخدام كثيرًا بين Telegram و Signal، وذلك لأن Signal يركز على حماية الخصوصية فقط دون أي ميزات إضافية، على عكس Telegram.

يستخدم Telegram مجموعة متنوعة من الميزات المختلفة لتسهيل استخدامه وجعل التجربة ممتعة قليلاً. في Telegram، يمكنك تغيير خط المحادثة ولونها، بالإضافة إلى احتوائها على الكثير من الرموز التعبيرية، والتي يمكنك إضافة المزيد إليها.

يدعم Telegram إرسال الملفات بأي حجم، ولهذا يفضل الكثير من الناس مشاركة الملفات والصور على وجه الخصوص.

لا توفر منصة Signal كل هذه الخيارات، لكن الشركة تعمل على جعل تجربة استخدامها أفضل قليلاً حيث بدأت في تنفيذ الرموز المتحركة في التحديث الأخير.

الحكم النهائي:

عندما يتعلق الأمر بالأمان، فإن منصة Signal تتفوق في الأداء على جميع المنافسين، وذلك لأنها تبذل كل جهدها في تأمين المحادثات وإخفائها حتى من النظام الأساسي نفسه، وهذا بخلاف Telegram الذي يوفر هذا الخيار ولكن فقط إذا قررت ذلك استخدمه.

لذلك إذا كنت مهتمًا بالأمان في المقام الأول، فإن النظام الأساسي الأنسب لك لاستخدامه هو Signal.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى